أخبار وطنيةالحدث

الناطق باسم رئاسة الجمهورية .. لا يهمنا من لا تعجبه علاقتنا مع الصين وسياستنا الخارجية واضحة

قال  الوزير  المستشار للاتصال والناطق باسم رئاسة الجمهورية، محند اوسعيد بلعيد، بأن العلاقة بين الجزائر والصين هي علاقة متميزة منذ الثورة التحريرية خاصة وأن الصين قدمت الدعم الكامل للجزائر إبّان الثورة، كما أن الجزائر بدورها قدمت الدعم اللازم للصين من أجل الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن.

وبخصوص العلاقة بين الصين والجزائر وبخصوص الأطراف التي لاتعجبها العلاقة بين البلدين، أكد الناطق باسم رئاسة الجمهورية بأن الجزائر لايهمها من ينزعج من هذه العلاقة، وسياسة الجزائر الخارجية واستراتيجيتها واضحتين في هذا المجال.

وأكد ذات المسؤول بأن رئيس الجمهورية له اهتمام كبير بالذاكرة الوطنية ويعطي أولوية كبيرة لها في علاقات الجزائر الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق