أخبار وطنيةالحدث

ولاية العاصمة تسمح لتجار القطاعات الإستراتيجية بمزاولة نشاطاتهم

أعلنت المصالح الولائية للجزائر العاصمة، اليوم السبت، عن السماح لبعض تجار القطاعات الإستراتيجية بمزاولة نشاطاتهم.

إستثنت المصالح الولائية للجزائر العاصمة، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية، بعض الأنشطة من إجراءات الغلق التي سبق تنفيذها بسبب تفشي فيروس كورونا.

وإشترطت المصالح الولائية المعنيين بمزاولة أنشطتهم بضرورة التقيد التام بقواعد النظافة والتباعد الإجتماعي التي تمليها السلطات الصحية.

وضمت قائمة الأنشطة المعنية بمزاولة نشاطها كل من تجار قطع غيار السيارات، إصلاح العجلات، ورشات تصليح السيارات، اللوازم الضرورية للمستثمرات الفلاحية.

بالإضافة إلى المكاتب البيطرية الخاصة وتجار بيع الخردوات وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق