أخبار وطنيةالحدثالصحة

تعليق صلاة الجمعة وغلق المساجد عبر ربوع البلاد

أعلن وزير الشؤون الدينية و الأوقاف يوسف بلمهدي، اليوم الثلاثاء، عن تعليق صلاة الجمعة وغلق المساجد كإجراءات ترمي إلى الوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره، لكن مع الإبقاء على رفع الآذان.

وفي تصريح للتلفزيون الجزائري، أفاد وزير الشؤون الدينية بأن لجنة الفتوى فصلت في مسألة أداء الصلوات بالجوامع والمساجد حيث “قررت تعليق صلاة الجمعة والجماعات و غلق المساجد و دور العبادة عبر ربوع الوطن”.

وأكدت اللجنة على أنه “صار من اللازم شرعا” اتخاذ الإجراءات سابقة الذكر “حرصا على أرواح المواطنين” و “مرافقة الإجراءات الحازمة التي اتخذتها أجهزة الدولة و قطاعاتها” في هذا الصدد .

كما تأتي هذه الخطوة “نظرا للتطورات المقلقة التي ينتشر بها الفيروس” و كذا “تفاديا لوصول بلدنا إلى ما وصلت إليه بلدان أخرى من استفحال الوباء” وهو الإجراء الذي سيستمر العمل به “إلى أن يرفع الله عنا هذا البلاء”، يضيف الوزير.

غير أن اللجنة قررت بالمقابل، “المحافظة على رفع شعيرة الآذان”، مع التشديد على ضرورة التزام الجميع بالتدابير و الإجراءات اللازمة في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق