أخبار وطنية

تحديد هوية الإرهابي المقضي عليه بمنطقة تفاسورب في سيدي بلعباس

حددت مصالح  الجيش هوية الارهابي المقضي عليه في العملية التي نفذتها يوم 02 مارس 2020 بمنطقة تفاسور، ولاية سيدي بلعباس.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني  يتعلق الأمر بـ”عاقب بلخير” المدعو “أنس البشاري” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2002.

ومكنت العملية من استرجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وحزام ناسف وكمية من الذخيرة.

كما كشفت ودمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي، إثر عمليات بحث وتمشيط متفرقة بكل من باتنة، المسيلة والجلفة، سبعة مخابئ للإرهابيين تحتوي على مواد غذائية وأفرشة وأغراض أخرى مختلفة.

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وبرج باجي مختار، ثلاثة  أشخاص وضبطت 16,2 كيلوغرام من مادة الديناميت و101 أنبوب إشعال و85 متر من الفتيل الصاعق، بالإضافة إلى مركبتين رباعيتي الدفع و2,5 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب.

كما أوقفت مفرزة أخرى بجانت، ثلاثة  أشخاص بحوزتهم 8 مضخات مياه ومولد كهربائي ومطرقة ضغط و11 كيس من خليط الحجارة وخام الذهب وكمية من المواد الكيميائية.

من جهة أخرى، أوقف عناصر الدرك الوطني ببشار، تاجر مخدرات بحوزته 8,97 كيلوغرام من الكيف المعالج، فيما تم توقيف 44 مهاجر غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من غليزان وتلمسان والنعامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق