عدم نقل مباريات الجولة 27 يطعن في مصداقيتها

في نهاية البطولة واشتداد الصراع حول اللقب والسقوط، وزيادة الحديث عن الاخطاء التحكيمية وشراء وبيع المقابلات كان آخرها قضية رئيس دفاع تاجنانت أمس الجمعة الذي حاول ارشاء لاعبين من شباب باتنة حسب رئيس نادي الأوراس، لم يعلن التلفزيون العمومي عن نقل أي مقابلة نهاية هذا الاسبوع رغم أنه عود المشاهدين على نقل حوالي خمس مقابلات عن كل جولة منذ بداية الموسم الشيئ الذي فاجأ الجميع و زاد من شكوك حول لعبة الكواليس خاصة أن الأخطاء التحكيمية تظهر للراي العام بشكل كبير عندما تكون المقابلة منقولة على الشاشة كما حدث مؤخرا في لقاء وفاق سطيف أتحاد الحراش، فيما لن تأخذا صدى كبيرا عندما يكتفي التلفزيون ببث ملخصات قصيرة عن المقابلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق