أوامر بفتح تحقيقات إدارية وقضائية في إنهيار بناية في وهران

أمر والي ولاية وهران عبد القادر جلاوي بضرورة فتح تحقيق إداري وقضائي في حادثة انهيار بناية بوهران والتي خلفت ضحيتين.

وحسب بيان لمصالح ولاية وهران، فإن التحقيق غرضه الوقوف على خلفيات ومسببات الحادث، وتحديد المسؤوليات الفردية والمصلحية.
كما شدد الوالي على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة إذا ثبت وجود تقصير في المسؤوليات، وذلك طبقا للقوانين والنظم سارية المفعول.

وأشار نفس البيان، أنه بعد وقوع الحادث، تنقل والي الولاية رفقة رئيس أمن الولاية إلى عين المكان لمعاينة الوضعية.
وأمر الوالي بتشكيل خلية أزمة بمقر الولاية، تضم جميع الأطراف المعنية بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي وأعضاء اللجنة الأمنية.
كما اتخذت كل الإجراءات اللازمّة للتكفل بالمتضررين ومساعدتهم على تجاوز هذه الوضعية المأساوية.

وعن الأسباب الأولية للحادث، أضاف البيان أن الأمر يتعلق بسطح مستودع تابع لأحد الخواص الذي قام بالاستيلاء عليه.
كما أدخل ذات الشخص توسيعات على حساب الأجزاء المشتركة للعمارة المحاذية.
من جهتها قامت 3 عائلات بتشييد فوقه بنايات فوضوية غير مرخصة قبل سنوات، مما أدى الى سقوطه بسبب الثقل وهشاشة القواعد.
وأوضح المصدر أن العمارة المحاذية للمستودع تجري بها أشغال للترميم من طرف مديرية السكن بالولاية.
من جهته أمر والي الولاية بضرورة التكفل التام بالجرحى وبصفة استثنائية إلى غاية شفائهم بصفة نهاية.
للإشارة فقد وقع صبيحة اليوم الأربعاء، حادث انهيار سقف لمستودع هش محاذي لعمارة عتيقة بشارع بن دكة الصادق، بحي العقيد عباس بالمندوبية البلدية المقراني.
وخلّف الحادث وفاة زوجين تم انتشالهما من تحت الأنقاض، وإصابة 5 أشخاص آخرين إلى المستشفى، غادر 3 منهم، بعد أن تلقوا الإسعافات الأولوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق