أخبار وطنيةالحدث

قايد صالح .. فئة قليلة من المسؤولين الساميين عمدت على التآمر مع الأعداء ضد الوطن

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، امس الثلاثاء بتندوف أن “فئة قليلة” من جيل الاستقلال تولت مسؤوليات سامية ووظائف تسييرية في مختلف مؤسسات الدولة “عمدت على التآمر ضد الوطن”، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي كلمة توجيهية له بثت إلى جميع وحدات الناحية، عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، عرج فيها على مختلف القضايا التي تشغل الرأي العام الوطني، ذكر الفريق قايد صالح أن الجزائر “حرصت منذ الاستقلال على تربية وتعليم أجيال، أملا منها في قطف ثمار جهودها المضنية في شكل إطارات سامية يحملون مشعل تشييدها وبنائها ويرتقون بها إلى مصاف الدول المتقدمة، لكن وللأسف ما أشبه اليوم بالبارحة، فكما خانت فئة قليلة عهد الشرفاء إبان الثورة المظفرة، فإن فئة قليلة من هذا الجيل التي تولت مسؤوليات سامية ووظائف تسييرية في مختلف مؤسسات الدولة، لم تراع حق الوطن فيها وجحدت خيراته، بل وعمدت على التآمر ضده مع الأعداء، في محاولة تهديم ما تم بناؤه بفضل جهود الرجال المخلصين، لتصل أعمالهم الشنيعة حد الخيانة في الوقت الذي كان فيه الوطن في أمس الحاجة إليهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق