أخبار وطنية

علي صديقي أمينا عاما بالنيابة لحزب «الأفلان»

قرر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، تفويض صلاحيات الحزب لعضو المكتب السياسي علي صديقي، مؤقتا.

فيما قرر الخروج في عطلة استثنائية إلى غاية فصل العدالة في ملفه.

وأكد مصدر موثوق من حزب «الأفلان» في اتصال مع «النهار»،أمس،أن جميعي منح مهام تسيير الحزب لعضو المكتب السياسي، علي صديقي.

و ذلك لإدارة شؤونه إلى غاية عودته، مشيرا إلى «أن الحزب والبلاد في مرحلة حساسة ومرحلة الانتخابات الرئاسية.

وذلك لتفادي وقوع الحزب في فراغ»، خصوصا وأن الأمين العام لحزب «الأفلان»، جميعي، متهم أمام العدالة.

بعد أن أمرت الأخيرة برفع الحصانة البرلمانية عنه منذ 10 أيام.

وهو قرار يطبق ولا يناقش، على أن يتم استدعاؤه للمثول أمام قاضي التحقيق، خلال الأيام القادمة.

الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جميعي.

قرر تفويض صلاحيات الحزب لعضو المكتب السياسي،علي صديقي، مؤقتا، والخروج في عطلة استثنائية إلى غاية معالجة قضيته مع العدالة».

مؤكدا أنه لم يتم الخروج عن شرعية الحزب، ومحمد جميعي منتخب شرعي لـ«الأفلان» بقوة الصندوق.

وأكد بيان المكتب السياسي للحزب، تحوز «النهار» على نسخة منه، أمس، أن المكتب يتمسك بشرعية القيادة السياسة للحزب.

وعلى رأسها الأمين العام جميعي، كما أنه يدعم كل القرارات التي يتخذها في خدمة الحزب والوطن. كما دعا إلى ضرورة الالتزام بالثبات منذ بداية المطالب الشعبية حتى يتم تحقيقها.

كما شدد نفس البيان، على ضرورة الإلتزام بالانضباط الحزبي وتفويت الفرصة على الذين يريدون التموقع الشخصي.

وإضعاف موقف الحزب والتشويش على جهود الدولة في تنظيم الاستحقاق الرئاسي القادم.

واستعداده للمساهمة الفعالة في تجنيد مناضليه من أجل المشاركة القوية لإنجاح الانتخابات الرئاسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق