أخبار وطنيةالحدث

خرجة جديدة لڤايد صالح

قال نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح، اليوم الخميس، بأن الحوار الجاد كفيل بتقديم الحلول المناسبة وخلق الظروف الملائمة للذهاب إلى الانتخابات الرئاسية وتنظيمها في أقرب الآجال.

وذكر أحمد ڤايد صالح في كلمة له خلال لقاء توجیهي مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الأولى بالبلیدة، بالمواقف الثابتة للجیش بخصوص التمسك بالإطار الدستوري في حل إشكالیات المرحلة الراھنة، مضيفا أن ” الإطار الدستوري ھو للحفاظ على كیان الدولة ومؤسساتھا”.

وقال الفريق أنه لا طموحات سياسية للجيش سوى خدمة الوطن، والحرص على ضمان أمنه واستقراره.

وأشار ڤايد صالح أن الجزائر القوية والمستقرة والآمنة، تزعج بعض الأطراف التي لا تريد الخير لبلادنا، مؤكدا أنه: لدى القيادة العليا معلومات حول هذه المخططات المعادية، التي سبق وأن حذرنا منها ومن مخاطرها وتهديداتها”، تستغل الوضع الراهن في بلادنا، لمحاولة فرض أجنداتها والتأثير في مسار الأحداث”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق