أخبار دوليةالحدثميديا

زوجة حاكم دبي تتقدم بطلب لحمايتها من “الزواج القسري”

استمعت المحكمة العليا في بريطانيا إلى أقوال الأميرة هيا بنت الحسين زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تقدمت بطلب أمر حماية من الزواج القسري خلال جلسة الاستماع التي أجريت في لندن وتتعلق بمصلحة طفليهما. ولم يحضر الشيخ محمد آل مكتوم جلسة الاستماع واكتفى بإرسال محاميه، وفقا لما ذكرته وكالة برس أسوشييشن البريطانية.

وتقدمت الأميرة هيا، البالغة من العمر 45 عاما، وهي زوجة حاكم إمارة دبي رئيس وزراء الإمارات الشيخ محمد، البالغ من العمر 70 عاما، بطلبي حماية وحضانة طفليهما وعدم التعرض بالإساءة، بحسب ما استمعت المحكمة العليا. ومن المقرر أن تستمر جلسة الاستماع  اليوم الأربعاء.

وتدور معركة قضائية بين الزوجين حول طفليهما، ويرأس جلسة الاستماع القاضي أندرو ماكفرلين، رئيس قسم الأسرة في المحكمة العليا لإنجلترا وويلز.

ولابنة ملك الأردن الراحل الحسين والشيخ محمد بن راشد فتاة تبلغ من العمر11 عاما وصبيا يبلغ من العمر 7 سنوات.

والأميرة هيا متزوجة منذ عام 2004، وهي الزوجة السادسة لحاكم دبي. وسمح القاضي خلال جلسة أولية الثلاثاء للإعلام بنشر نبأ أن الأميرة هيا تقدمت بالطلبات. كما استمعت المحكمة إلى أن الشيخ محمد تقدم للمحكمة العليا بطلب إعادة أطفاله إلى دبي.

ويمكن لهذه الطلبات أن تساعد الشخص الذي أجبر على الزواج أو يجبر على البقاء في زواج. كما يمكن للشخص المتضرر أو شخص آخر بتصريح من المحكمة التقدم بهذا الطلب في حال التعرض لـ”القوة الجسدية، والضغط العاطفي، أو التهديد أو أن يكون الشخص ضحية للإساءة النفسية”، بحسب قانون أوامر الحماية.

ويجب أن تشمل الطلبات تفاصيل حول رغبة المتقدم بالطلب في أن تحميه المحكمة، مثل الحيلولة دون أخذ شخص خارج بريطانيا للدخول في زواج دون رغبته.

وفي مطلع شهر جويلية، قال المحامي ديفيد هايغ المقرب من عائلة الأميرة لوكالة الأنباء الفرنسية إنها فرت إلى لندن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق