غويني .. سنقوم بالحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة

أكد رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، بأن تشكيلته ستسهم بشكل فعال في إنجاح الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 18 أفريل 2019، مجددا دعم الحركة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. 
وأوضح غويني خلال أشغال الدورة العادية للمكتب الوطني للحركة بأن تشكيلته “ستسهم بشكل فعال في نجاح الاستحقاق الرئاسي الهام”، مضيفا بأن حركته ستلعب “دورا أساسيا” لصالح المرشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. 
في نفس الموضوع أضاف بأنه فور إعلان عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه بصفة رسمية للاستحقاق المقبل “سنشرع في الاضطلاع بكل ما يجب علينا في الميدان مساهمين إلى جانب جميع الشركاء السياسيين والمجتمعيين في كل مقتضيات العملية الانتخابية من جمع استمارات اكتتاب التوقيعات إلى المساهمة في النشاطات والتظاهرات المشتركة وتأطير العملية الانتخابية في مراكز ومكاتب التصويت”. 
وأكد أن الحركة تولي “أهمية قصوى” لهذا الاستحقاق الرئاسي الذي يعد “دليلا قاطعا على استقرار المؤسسات في البلاد وحرص الجزائريين على مجابهة مختلف التحديات”. 
كما أكد بأن حركة الإصلاح الوطني ستواصل الاضطلاع بالواجب الوطني وبممارسة مهامها السياسية الدستورية بكل جدية ومسؤولية من خلال تأطير قواعد الحركة باستمرار وحثهم على العمل الميداني تحضيرا للاستحقاق الرئاسي المقبل. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق