أخبار وطنيةالحدث

منع جمع توقيعات الترشح بالمؤسسات التربوية

 أمرت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، بمنع استغلال المؤسسات التربوية وكل الهياكل والوسائل التابعة للقطاع، لجمع توقيعات الترشح للانتخابات الرئاسية، أو استخدامها لأي غرض مهما كان نوعه ما عدا المهام الأصلية المنوط بها.


وجهت وزارة التربية تعليمة شديدة اللهجة إلى مديري الثانويات والمتوسطات والمدارس الابتدائية ومفتشي المقاطعات الإدارية، تخص التحضير للانتخابات الرئاسية، المزمع تنظيمها في أفريل المقبل، طالبتهم بالتحلي باليقظة والحذر من كل محاولة لاستخدام المؤسسات التربوية، سواء كانت هياكل أو وسائل عمل أو مختلف التجهيزات والهيئات التابعة للقطاع، بهدف جمع التوقيعات أو استعمالها لأي غرض مهما كان نوعه.


وشددت المراسلة التي جاءت موازاة مع بداية عملية جميع توقيعات الترشح لرئاسيات 2019، على أنه ممنوع استخدام المؤسسات التربوية ومختلف هياكل القطاع، لأغراض “ما عدا المهام الأصلية المنوط بها”، وهي ليست المرة الأولى، التي تتوعد فيها المسؤولة الأولى عن القطاع مديريها الولائيين بأقصى العقوبات، نتيجة أي محاولات للإخلال بالسير العادي للمؤسسات التربوية في مختلف الأطوار، وعدم الزج بالقطاع في حسابات “سياسوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق