أخبار وطنيةالحدث

وفاة العلامة الشيخ سيدي الحاج عبد الرحمن حفصي

انتقل إلى رحمة الله اليوم الأربعاء بأدرار  فضيلة الشيخ العلامة سيدي الحاج عبد الرحمن حفصي عن عمر ناهز 86 سنة.

وترعرع الشيخ الراحل الذي يعد أحد الأعلام البارزين بمنطقة أولف بإقليم تيديكلت، بين أحضان عائلة محافظة.

حيث تلقى مبادئ تعليمه الأولى على يد والده بمسقط رأسه.

قبل أن  ينتقل في 1949 إلى المدرسة الطاهرية لشيخها مولاي أحمد  الطاهري الإدريسي ببلدية سالي بإقليم توات جنوب أدرار.

حيث نهل من علوم  القرآن الكريم و الفقه و أصوله و علوم اللغة و البلاغة.

واشتغل في تدريس القرآن العظيم بزاوية مولاي عبد الحي بقصر سيدي المهدي  ببلدية تيمقطن.

كما درس أيضا بقصر عمانات بأولف منذ 1962 بعد تلقيه إجازة سنة  1959 من طرف شيخه مولاي أحمد الطاهري.

وساهم حفصي طيلة مسيرته العلمية في تلقين  علوم الدين و تدريس القرآن الكريم للطلبة و إصلاح ذات البين.

وعرف أيضا بمرافقته الطويلة للشيخ العلامة الراحل أحمد باي بلعالم. وخلف الفقيد عديد  المؤلفات في الدين والفقه.

وسيورى الثرى الشيخ العلامة سيدي الحاج عبد الرحمن حفصي غدا الخميس بعد صلاة  العصر بمقبرة مدينة أولف، مسقط رأسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق