بدوي: نحن في مرحلة أمنية خاصة

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، اليوم الجمعة، كل الجزائريين أن يكونوا على مستوى عالي من اليقظة والحذر، وأن يكونوا مرافقين لمختلف أسلاك الأمن في مهامهم، من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر.
وقال بدوي في تصريح له على هامش مقيمي مركز إستقبال اليتامى بالمحمدية إحتفالهم بعيد الأضحى المبارك، “نحن في مرحلة خاصة تحيط بنا مخاطر أمنية، لذا أدعو المواطنين إلى أن يكونوا في مستوى عال من الحيطة والحذر، وأن يكونوا مرافقين لمصالح الأمن في مهامهم ومجهوداتهم من أجل الحفاظ على الإستقرار والأمن الوطن”، مثمنا المجهودات التي تبذلها مختلف أسلاك الأمن وأفراد الجيش الوطني الشعبي المرابطين بالحدود للحفاظ على الإستقرار وأمن الجزائر.
وفي زيارة قادته في وقت سابق، رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الداليا، ووالي العاصمة عبد القادر زوخ، إلى مركز استقبال الأشخاص المسنين الكائن بباب الزوار، لمشاركتهم أجواء الإحتفال بعيد الأضحى، وأشاد بالهبة التضامنية التي ما فتئ يثبتها ممثلي المجتمع المدني، لمشاركة الفئات الهشة والمحرومة أفراحهم، مشيرا أن مرافقة المجتمع المدني للسلطات العمومية في هذه المناسبات تعبير على الرقي بالقيم الإنسانية وبروح التضامن الذي يتميز به المجتمع الجزائري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق