هذا هو الإرهابي منفذ عملية تيارت

قالت مصالح الأمن انها تعرفت على الإرهابي الذي نفّذ الجريمة أمام مدخل مقر الأمن وسط مدينة تيارت وهو  “بن عيسى بوستة” المكنى “أبو جهاد” وأسفر عن استشهاد شرطيين.

وكان “أبو جهاد” أطلق النار و حاول تفجير نفسه بحزام ناسف ، لكن الشرطي الشهيد “الطيب عيساوي” تفطّن للحركة الإجرامية المشبوهة، وبشجاعة كبيرة عرف كيف يحتوي الإرهابي، والحيلولة دون وقوع كارثة حقيقية كادت أن تكون أفدح، بحكم تخطيط الإرهابي لإلحاق أكبر عدد من القتلى في مقر الأمن الولائي المذكور.
وتسبب الهجوم الانتحاري الأول من نوعه منذ جوان 2008، في استشهاد شرطي ثان هو ساعد علواوي الذي قضى متأثرا بجراحه في مستشفى يوسف دمرجي.
وأفيد أنّ الشرطيين الشهيدين الطيب عيساوي وساعد علواوي، كلاهما برتبة محافظ شرطة وينحدران من بلدية الناظورة التابعة إداريا لدائرة مهدية.
هذا وقد قامت مصالح الأمن، بتطويق المكان وسط حديث عن ملاحقة إرهابي كان برفقة الجاني، وتحدثت أنباء عن مساع حثيثة لإيقافه بعدما فرّ هاربا بمجرد وقوع الإنفجار والبحث جار عنه، فيما انتقلت مختلف السلطات الأمنية إلى عين المكان لمعاينة حيثيات وتداعيات الجريمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق