الإفتاء المصرية تصدر بيان بشأن مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري

دخلت دار الإفتاء المصرية على خط مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري وحالة التشاحن التي تعيشها جماهير الناديين، قبل إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا على أرضية ملعب رادس في تونس.

وقال خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في تصريح لموقع “اليوم السابع”، تعقيبا على حالة التشاحن بين جماهير الكرة ممثلة في جماهير النادي الأهلي وجماهير نادي الترجي التونسي: “إن الرياضة سلوك للإنسان يسهم في سعادته وتنمية مهاراته الحياتية، وهذه أمور يشجعها الإسلام ويثني عليها”.

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أن التعصب يقلب المقاصد الحسنة لوجود الرياضة في الشعوب إلى سلوك مشين، يجب على الإنسان أن يرقى بنفسه عنه، فالرياضة مرتبطة بالأخلاق.

وتابع قائلا: “أما التعصب الذي يورث البغضاء والفرقة بين الناس فإنه مساوئ الأخلاق”.

هذا وأثار استخدام تقنية الـ”VAR” في مباراة الأهلي المصري وضيفه الترجي التونسي أمس، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا، استياء عارما بين مشجعي الترجي، الذين اتهموا الحكم بإفساد اللقاء.

وشهدت المباراة التي انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهدف لهدف واحد، احتساب الحكم الجزائري، مهدي عبيد، 3 ركلات جزاء، اثنتان لصالح الفريق المصري، وواحدة للفريق التونسي.

وأثارت الركلتان اللتان احتسبتا للأهلي جدلا كبيرا في صفوف مشجعي الفريق التونسي، الذين يعتقدون أن الحكم ظلم فريقهم، وأخطأ التقدير باحتساب الركلتين، على الرغم من استعانته بتقنية حكم الفيديو المساعد “VAR”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق