سكان إقليم كاليدونيا يرفضون الإنفصال عن فرنسا

رفض سكان إقليم كاليدونيا الجديد، اليوم الأحد، الإنفصال عن فرنسا، واختاروا البقاء تحت لوائها، حيث خرج سكان الإقليم اليوم الأحد، للتصويت على استقلال كاليدونيا عن فرنسا، إلا أن النتائج صبت في صالح عدم الإنفصال.

وبلغت نسبة المشاركة في التصويت، 81 بالمائة، صوت 59.5 بالمائة بالرفض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق