في عزّ الأزمة .. بوحجة بردّ على أويحيى

اتهم رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة اليوم الوزير الأول والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، بتدبير عملية شغور سياسي في الجزائر، معتبرا ما صدر عن أويحيي يتناغم مع ما صرح به السفير الفرنسي ومدير جهاز الاستعلامات الخارجية الفرنسية الأسبق برنارد باجولي الذي رافع برحيل جيل الثورة عن الحكم.

قال رئيس المجلس أن أويحيى طرف في الصراع الحالي، وهو من أعطى الأوامر لنواب حزبه للمشاركة في عمل غير أخلاقي وغير قانوني ضده في إشارة إلى سحب الثقة منه.

وأوضح عندما تعطي التعليمات للنواب يجعل المشكلة قائمة بين بوحجة رئيس المجلس وأويحيى في حد ذاته”.

وقال ” هذه التصريحات تهدف لإحداث فراغ وشغور وهي واضحة  وتتناغم مع تصريحات باجولي”.

وأكد بوحجة الذي يصر على عدالة قضيته إن الوقت حان لوضع حد للدوس على قوانين الجمهورية .

وخلاصة القول “فإني متمسك بقوانين الجمهورية.  ولا أسمح بالتدخل في شؤون البرلمان “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق