أول عملية جراحية للقلب دون فتح الصدر بوهران

تمكن فريق طبي متكون من أخصائيي أمراض القلب بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران تحت إشراف الأستاذ “الحاج محمد علي لحمر” من القيام بأول عملية جراحية ناجحة على مستوى القلب لثلاثة مسنين دون فتح الصدر ولا القلب، وهذا باستبدال الصمام الطبيعي بآخر اصطناعي بيولوجي.

قام الفريق بفتح فتحة صغيرة على مستوى فخذ المريض وإدخال الصمام الجديد إلى غاية القلب ليأخذ مكان الصمام الطبيعي المسدود والذي لم يعد يفتح بالشكل المطلوب بسبب الكلس أو الشحوم، ويعتبر هذا الشريان الأبهر المسدود حسب البروفيسور علي لحمر أنه الممون الرئيسي بالدم الغني بالأكسجين لكامل الجسم، كاشفا لـ “الخبر” أنه في السابق كانت تجرى مثل هذه العمليات الجراحية على القلب بالطرق التقليدية بفتح الصدر والقلب وتبديل الصمام الطبيعي بآخر اصطناعي، والتي كانت تشكل خطرا كبيرا على المرضى بالنظر إلى سنهم المتقدم، وأن كثيرا منها لم تكلل بالنجاح، موضحا أن مثل هذه الطريقة الجديدة لتبديل الصمام المسدود أجريت بنجاح بمستشفيات العاصمة ناهيك عن الدول الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق