أول رد فعل رسمي بعد أزمة سوسطارة ..

وجّه وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، دعوة رسمية لنظيره الجزائري عبد القادر مساهل لزيارة بغداد.

وأكد وزير الخارجية العراقي، في بيان للخارجية العراقية اليوم الثلاثاء، أنه ليس بإمكان أي شيئ المساس بالعلاقات الجزائرية العراقية.

يأتي هذا بعد الأزمة التي خلفتها مباراة في كرة القدم بين إتحاد العاصمة وفريق القوة الجوية العراقي السبت الماضي بملعب بولوغين.

حيث هتف أنصار اتحاد العاصمة ، مطولا باسم الرئيس الراحل صدام حسين، الأمر الذي اعتبره العراقيون هتافات طائفية ورفضوا مواصلة اللقاء.

وتأتي هذه الخطوة من وزير الخارجية العراقي من أجل التأكيد على أن العلاقات الجزائرية- العراقية جيدة ولا يمكن أن تتأثر بسبب مباراة في كرة القدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق