أخبار وطنيةالحدثتكنولوجيامنوعاتميديا

عرض واحد من جازي “هايلة” يزعزع استقرار “أوريدو”

أثار البيان الذي نشره يوم الأحد المتعامل القطري أوريدو دهشة لدى المواطنين حيث أنه يكرس المبدأ الذي مفاده أن مصطلحات جزائرية بحتة أصبحت ملكية تجارية  خاصة لدى هذا المتعامل للهاتف النقال.

النزاع بدأ منذ أشهر، أي عندما قامت جيزي (المملوكة بنسبة 51% من قبل الحكومة الجزائرية و 49 من قبل فيون) بإطلاق عرض هايلة الذي يوفر للمستهلك الجزائري حزمة من الخدمات المتنوعة و اقتصادية. حيث أنه مقابل ألف دينار، يمكن للمواطن الجزائري الإستفادة من نفس القيمة من المكالمات نحو كل الشبكات، إضافة إلى مجانية المكالمات و الرسائل النصية نحو جيزي، أما الميزة الكبيرة التي جلبت المستهلكين هي توفر العرض نفسه على تدفق أنترنت بحجم 12 جيفا. و لم يسبق لأي متعامل أن قدم عرض مغر مثل هايلة.

لذا، أفقد هذا العرض كل الإستراتيجية التي بناها المتعامل القطري في ما يخص عرض “هيا” التي تم تجنيد إمكانيات مادية ضخمة لإطلاقها، إلى جانب حملة دعائية كبيرة تم الإستنجاد فيها بنجوم الكرة في العالم.

غير أن عرض المتعامل القطري لم يحقق الأهداف التجارية المرجوة و لم يجلب قوافل المستهلكين، مثبتا بالمناسبة عدم قدرة الشركة القطرية على استمالة الجزائريين الذين مازال جلهم يتذكر الدور الخبيث الذي لعبته حكومة هذا البلد في تدمير الكثير من الدول العربية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق