أخبار وطنيةالحدث

مستشفى تونسي يسرق كلية لجزائرية

تعرضت مواطنة جزائرية ”لعملية سرقة طالت إحدى كليتها” خلال إجرائها لعملية جراحية بإحدى المستشفيات الخاصة في تونس.

وقالت السيدة الجزائرية القاطنة بولاية أم البواقي، لقناة جزائرية خاصة ” نوميديا تي في”، أنها توجهت للعلاج بتونس بعد مرض أصاب إحدى كليتيْها، لتجري عملية جراحية في الغرض، أعلمها الطبيب الجراح على إثرها إن كليتها بخير، قبل أن يكتشف طبيبها المباشر لحالتها بأحد مستشفيات الجزائر بعد صور أجراها لها بالرنين المغناطيسي، أن كليتها ”مفقودة”، مستظهرة بوثائق وملفات طبية تدعم تصريحها.

وأكدت السيدة أن طبيبها قال لها أن كليتها الأخرى متورمة، معلنة أن عائلتها تسعى لاسترداد حقها، مطالبة السلطات المعنية بالتحرك لإنصافها”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق