الجزائر وافقت على استقبال جمال بغال بعد ان طردته السلطات الفرنسية

بعد أشهر من المفاوضات الصعبة، وافقت الجزائر على استقبال جمال بغال، الذي قررت السلطات الفرنسية طرده بعد إطلاق سراحه، وفقا لما جاء في يومية لوموند الفرنسية اليوم الأربعاء 11 جويلية، التي كتبت إنه سيتم ترحيل الإرهابي السابق في الجيا إلى الجزائر عندما مغادرته للسجن يوم 16 جويلية.

وقالت لوموند إنه بعد مفاوضات دبلوماسية دقيقة بين باريس والجزائر حول هذه القضية ، يبدو أن الأمور تسير على ما يرام، وأضافت أنه تم إصدار بشكل سريع لتصريح قنصلي يسمح بعودته إلى بلده الأصلي بعد أن انتهت صلاحية وثائق هويته.

وقضى جمال بغال 10 سنوات سجنا في فرنسا، كما تم سحب الجنسية الفرنسية منه، بتهم تتعلق بتفجيرات ميترو الأنفاق بباريس سنة 1995، والذي نفذته الجماعة الاسلامية المسلحة الجيا، في حين تم إدانة سماعين ايت علي بالمؤبد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق