السجن 20 عاما للزفزافي

أصدرت محكمة في الدار البيضاء الثلاثاء حكما بالسجن لمدة 20 عاما على ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية فيما أطلق عليه اسم “حراك الريف” احتجاجا على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية.
واعتقلت السلطات الزفزافي (39 عاما) في ماي 2017 ونقلته إلى سجن في الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في منطقة الحسيمة مسقط رأسه، ووجهت له تهمة تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية.

واندلعت الاحتجاجات في أكتوبر بعد وفاة بائع السمك محسن فكري سحقا داخل شاحنة قمامة بينما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق