أخبار وطنيةالحدث

500 امرأة تتقلد مناصب عليا في الأمن .. و هامل فخور

نوه  اللواء بمفهوم التسيير الديمقراطي للحشود الذي استحدثته الشرطة الجزائرية في التعامل الهادئ مع الوضعيات المتأزمة ومختلف مظاهر الإحتجاجات السلمية، التي عرفتها الجزائر خاصة بعد احداث الربيع العربي ،  كما نوه بالمكاسب التي تم تحقيقها في مجال توظيف المرأة في صفوف الشرطة الجزائرية بالنظر لدورها التوعوي المهم، حيث بلغ عدد المنخرطات 20 ألف شرطية منها 500 تشغل مناصب مسؤولية.

أكد اللواء المدير العام للأمن الوطني، عبد العاني هامل على ضرورة وضع أجهزة إنفاذ القانون لأسس صلبة وفعالة في مجال التعاون من أجل الوقاية من مختلف أشكال التهديدات الأمنية والإستجابة الشاملة لتطلعات عالم آمن ومتطور.

في نفس السياق ومن منطلق الانشغال بتنامي آثار الجريمة المنظمة والجريمة العابرة للحدود، شدد اللواء أن الدولة الجزائرية في إطار الإصلاحات التي باشرها فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مستمرة في تطوير مقاربة شاملة ومتكاملة للمساهمة في تعزيز نشاط المجتمع الدولي لتحقيق الأهداف المشتركة في مجال الأمن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق