توقيف 229 شخصا تورطوا في الفساد وجرائم الأخلاق والمخدرات الشهر الفارط

أوقفت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية بومرداس خلال شهر ماي 2018، 229 شخصا، تورطوا في 167 قضية.

ويتواجد من بين الموقوفين  08 قصر و02 أجانب، صدر في حق  منهم 20 أمر إيداع رهن الحبس، فيما تم وضع 3 أشخاص تحت الرقابة القضائية.

وأحصت ذات المصالح 36 جريمة تتعلق بالاعتداء على الممتلكات العمومية، توبع فيها 5 متهمين بينهم أجانب بتهم تكوين جمعية أشرار.

حيازة أسلحة بيضاء دون مبرر شرعي، المشاجرة والإخلال بالنظام العام والإقامة غير الشرعية بالنسبة للأجانب.

فيما احتلت جرائم المساس بالأشخاص الصدارة بـ 64 قضية، تورط فيها 70 شخصا، من بينهم 07 نسوة و 06 قصر بتهم الضرب والجرح العمدي.

الإهانة، السب، انتهاك حرمة منزل والعنف على الأصول، التهديد والقذف.

كما تورط أيضا 4 أشخاص في 4  قضايا أخلاقية تمس بالآداب العامة، تم إيداع شخصين رهن الحبس بتهم الفعل العلني المخل بالحياء، تحريض قاصر على فساد الأخلاق.

أما جرائم الفساد فتراجعت نوعا ما، حيث تم توقيف 5 أفراد بتهم االتزوير واستعمال المزور النصب ، خيانة الأمانة ، الفساد ، انتحال هوية وتزوير النقود.

وفيما يتعلق بجرائم المخدرات، فقد عرفت الأخيرة ارتفاعا محسوسا بتوقيف 33 شخصا بينهم فتاتين متابعون باستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة والمتاجرة فيها.

وتم إيداع 06 أشخاص رهن الحبس، فيما استفاد 02 آخرين من الرقابة القضائية والبقية أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية المختصة.

وبالمقابل تمّ توقيف 49 شخصا من بينهم إمرأة و 02 قصر، تم إيداع شخص واحد رهن الحبس، بتهم السرقة الموصوفة، السرقات البسيطة، سرقة الهواتف النقالة، الحرق العمدي والتحطيم العمدي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق