رياضة

الفريق الوطني يسقط مجددا .. ماجر إلى أين !!

انهزم المنتخب الوطني بثلاثية كاملة في مواجهته وديا للمنتخب البرتغالي، ضمن استعدادات الفريق البرتغالي لخوض غمار نهائيات كأس العالم.

وأحرز جونزالو جويدوس هدفين في الدقيقتين 17، 55، ثم زَاد برونو فيرنانديز الهدف الثالث في الدقيقة 37.

ويواجه المدرب الوطني رابح ماجر غضبا متزايدا من طرف المناصرين بعد تجيله للانهزام الرابع على التوالي، في وقت لا يبدو على أرضية الميدان أي أمل في تطوير هذا الفريق.

وإن لم تكن خسارة اليوم مفاجئة لمتابعي الكرة المستديرة في الجزائر إلا أنها زادت من الانتقادات للمنتخب وللقائمين عليه، وبالأخص الفريق التقني بقيادة رابح ماجر، وأيضا مسؤولو الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

وقال الإعلامي رابح ماجر إنه “بعد الخسارة الرابعة على التوالي ليس فقط ماجر من يجب ان يرحل دون رجعة ويقال من منصبه للمرة الثالثة في مشواره وهو أمر لم يحدث لأي مدرب منتخب عبر التاريخ.. بل ماجر وزطشي ومن عينهما أيضا يجب ان يرحلوا حتى نضمد جراح صفحة سوداء في تاريخ الكرة الجزائرية..”.

وقد تعجل هذه الهزيمة من رحيل الناخب الوطني لا سيما وأن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي صرح أمس الأربعاء، أنه سيتم تقييم مسار رابح ماجر على رأس الخضر بعد المباراة الودية مع البرتغال و”سنتخذ قرارات بروح مسؤولية”، وذلك خلال الاجتماع القادم لمكتب الاتحادية المقرر عقده في 24 جوان.

وقد اعترف زطشي بوجود سلبيات كبيرة في صفوف الخضر في لقائهم الأخير، غير أنه أشار الى وجود أشياء أخرى إيجابية يجب النظر إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق