بن حبيلس : جمعيات جزائرية متواطئة في حملة التشويه التي تتعرض لها الجزائر

انتقدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس بشدة حملات التشويه الأخيرة التي شنتها منظمات حقوقية على سياسة الجزائر في تعاملها مع اللاجئين الأفارقة بالتواطؤ كما قالت مع جمعيات جزائرية، ودافعت بن حبيلس عن مواقف الجزائر المشرفة مع المهاجرين غير الشرعيين .
وخلال استضافتها في فوروم الإذاعة هذا الاثنين قالت بن حبيلس إن هذه الحملة تشنها أطراف تحمل الحقد للجزائر بسبب مواقفها السياسية المشرفة القائمة على رفض الحل العسكري وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان، مشيرة إلى أن بلادنا لها تاريخ طويل في التضامن والتكافل وتقديم يد العون للبلدان التي تحتاج إلى المساعدة على غرار ما حدث مع اللاجئين الأفارقة من خلال توفير الرعاية الصحية والإيواء والمأكل.
وقالت ” لسنا بحاجة إلى الترويج للعمل التطوعي الذي نقوم به بسواعد شعبنا المتأصل وبفضل توجيهات رئيسنا الذي لقب عام 2016 بفارس الإنسانية بعد أن تحصل على اعتراف دولي من عديد المنظمات الإنسانية”، مضيفة أن الجزائر في موقع قوة و سنا في موقع ضعف ولسنا مجبرين على التبرير والتوضيح ونرفض استقبال أي وفود أممية للتحقيق في بلادنا “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق