أخبار وطنيةالحدث

بلخادم مدير لديوان الرئاسة. هل هي مفاجأة ولد عباس المرتقبة ؟

يبدو ان مفاجأة “ولد عباس” المرتقبة و التي أثارت الكثير من التكهنات في الأوساط السياسية الجزائرية،خاصة وان الأخير لم يحدد إن كانت هذه المفاجأة الكبيرة ستكون سارة بالنسبة للجزائريين أم لا، على الرغم من تلميحه إلى وجود حراك على الساحة السياسية الجزائرية في الآونة الأخيرة قد تحققت اليوم حيث عين رئيس الحكومة السابق عبد العزيز بلخادم كمدير لديوان الرئيس، خليفة لأحمد اويحي بعد ازيح سنة 2013 بعد خلاف حاد بينه و بين الامين العام لجبهة التحرير الوطني عمار سعداني .

و كانت منذ يومين قد تداولت بعض الاخبار عن مغادرة عبد العزيز بلخادم، الأمين العام الأسبق للأفالان، مقر عطلته الصيفية بإقامة الدولة في مدينة مرسى بن مهيدي الساحلية الحدودية، على جناح السرعة، متوجّها نحو العاصمة صبيحة الثلاثاء، كما راجت أخبار شبه مؤكدة تفيد بوقوع اختيار صناع القرار في سرايا الحكم على شخصية بلخادم لتولي مهام حساسة، على مستوى الرئاسة.

للإشارة فقد شهد التعديل الحكومي الجديد عودة عدة وجوه سياسية و وزارية كانت قد غادرت الحكومة خلال التعديلات التي طالت الوزراء و اسالت الكثير من الحبر لتعود للظهور من جديد مع عودة احمد اويحي على رأس الحكومة، و يوسف يوسفي كوزير للصناعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق