مظاهرة حاشدة أمام السفارة المغربية في بريتوريا تضامنا مع الشعب الصحراوي

بريتوريا – نظم “حزب الحرية الاقتصادية” في جنوب إفريقيا، مساء أمس وقفة تضامنية مع الشعب الصحراوي أمام السفارة المغربية في بريتوريا، تنديدا باستمرار الإحتلال المغربي لأراضي الصحراء الغربية لأكثر من 40 سنة، حيث طالب المتظاهرون بضرورة طرد السفارة المغربية من جنوب إفريقيا.

ونقل موقع الضمير الصحراوي اليوم الجمعة أن التجمع الذي نظمه الحزب جنوب إفريقي تخللته عدة مداخلات من مناضلين الحزب الذين أكدوا على “تضامنهم لا مشروط  مع الشعب الصحراوي، وحقه في تقرير المصير كما ناشدو أحرار إفريقيا، على حد قولهم، بالوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي من اجل انهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في افريقيا”.

وفي خطاب للأمين العام للحزب، كودريش قاردي، ألقاه بالمناسبة، شدد فيه على “أهمية الوقفة” والتي تأتي تزامنا مع تأسيس البوليساريو التي تبقى “رائدة كفاح الشعب الصحراوي” ، وقال مخاطبا الحضور “علينا أن نعرف لماذا نحن أمام هذه السفارة بالذات ..حيث تعد الصحراء الغربية التي كانت مستعمرة اسبانية حتى سنة  1975 احتلها المغرب بقوة السلاح في تعارض تام مع الشرعية الدولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق