اتهامات خطيرة تُوجهها الرباط للجزائر

هاجم وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بشدة الجزائر، في حوار أجراه مع مجلة جون أفريك، وعمدت الدبلوماسية المغربية إلى الإفصاح عن فحواه حتى قبل صدوره في عدد لنهار الغد.

ويتهم ناصر بوريطة الجزائر بالقيام بدور نشط في تورط إيران عن طريق حزب الله في قضية الصحراء الغربية، حيث قال “لقد منحتها الجزائر الكثير  من المباركة، ووفرت الحماية والدعم..”.

ويواصل تهجمه على الجزائر بالقول: “زيادة على هذا، اجتماعات عديدة عقدت بين البوليساريو وحزب الله في “مخبأ” جزائري معروف جدا للأمن الجزائري، وهو مستأجر لـ “د.ب” جزائرية  متزوجة من إطار في حزب الله، وتم تحويلها إلى عميلة لصالح حزب الله خاص بجبهة البوليساريو”.

ويعتبر وزير خارجية المغرب أن خطاب الجزائر حول الصحراء الغربية “بليد” و”إنكار للحقيقة الخارجية .. بالقول إن نزاع الصحراء يخص المغرب والبوليساريو فقط”.

وفي رده على  سؤال بشأن الدور القيادي للجزائر في الحرب ضد الإرهاب في منطقة الساحل وليبيا، قال وزير الخارجية المغربي أنه “من الطبيعي أن يتحمل المسؤولون عن زعزعة الاستقرار في المنطقة مسؤولية عمليات الاستقرار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق