أخبار وطنية

الإصلاح تعلن مشاركتها في الرئاسيات ..

أعلن رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني خلال الجلسة الإفتتاحية لندوة رؤساء المكاتب الولائية للحركة ، استعداد حركته المحسوبة على التيار الإسلامي عزمها المشاركة في الإنتخابات الرئاسية المقررة افريل 2019، دون الفصل في ترشيح ممثل عن الحركة أو مساندة مرشح تراه الحركة يخدم توجهاتها السياسية ، سواء كان من المعارضة ان التفت حول مرشح توافقي، أو مرشح آخر حر أو حتى مساندة ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة .

فضل فلالي غويني ترك حسم الأمور الداخلية للحكرة لغاية انعقاد مجلس الشورى الوطني للحركة جويلية المقبل ، وأكد بشكل قطعي مشاركة الحزب بشكل سيادي ومسؤول ــ كما قال ــ في كل الإستحقاقات والمواعيد الإنتخابية الوطنية والمحلية، وذلك من باب ضرورة استثمار الإنتخابات الرئاسية المقبلة لمواصلة النضال والمرافعة لصالح رؤية الحركة سياسيا استعدادا للمرحلة المقبلة من خلال تبني مقترح الذهاب الى توافق وطني . هو ماذهب اليه فيلالي غويني أمس. و

في السياق شدد غوني على أنه وباسم الحركة ” يعلن باسم حركة القرارناذ القاضي بالمشاركة في الإنتخابارت الرئاسية المنتظرة في افريل 2019، مشيرا ” ” وبطبيعة الحال يعود القرار النهائي في الفصل في صيغة المشاركة لمجلس الشورى الوطني المقرر اجتماعه خلال الجامعة الصيفية المنعقدة خلال شهر جويلية المقبل ،حيث سيبث في طريقة المشاركة باعتماد إحدى الصيغتين، اما بتزكية مرشح عن الحركة وباسمها أو بدعم مرشح آخر ” فلالي غويني اغتنم الفرصة للتأكيد على ضرورة المشاركة في المواعيد الإنتخابية المقبلة لتمكين الحركة للاسهام في كل محطات البناء الوطني وتعزيز مؤسسات الدولة والمجتمع ويأتي اعلان ترشح الحركة للمشاركة في الموعد المقبل الإنتخابي بعد اعلان اسماء معهودة دخولها السباق نحو قصر المرادية على غرار المرشح علي زغدود، ومرشح عن حزب الحركة الديمقراطية الجزائرية الذي اعلن عن ترشيح الناطق الرسمي باسم الحزب فتحي غراس للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها سنة .2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق