أخبار وطنية

أويحي :الدولة ستحافظ على سياسة الدعم و نسعى لعلاقات رصينة مع المؤسسات

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى اليوم الخميس في أشغال اجتماع بين الحكومة والاتحاد العام للعمال الجزائريين وأرباب العمل أن الحكومة ستحافظ على السياسة الاجتماعية للدولة في حين ستستفيد جميع المؤسسات المتواجدة في الجزائر من تسهيلات ودعم بدون تمييز.

جاء في البيان الختامي لاجتماع الثلاثية التحضيري اليوم بالعاصمة، إنّ أويحيى أبرز خريطة الطريق الإقتصادية التي رسمها له رئيس الجمهورية، والمتضمنة: تعبئة التمويلات الداخلية غير التقليدية، الحفاظ على دعم النمو في جميع القطاعات بما فيها الصناعة والخدمات والفلاحة، وترسيخ السياسة العمومية للعدالة الاجتماعية والتضامن الوطني وترشيدها.

وأكد أويحيى إنّ الحكومة لن تدخر أي جهد من أجل تحسين  الإطار الاستثماري ومن أجل بناء علاقات رصينة مع الـمؤسسات في إطار القانون.

كما أكد الوزير الأول ان توجيهات الرئيس بوتفليقة إلى الحكومة وشركائها الاقتصاديين والاجتماعيين هي أجل إعطاء مثال إلى المجتمع بغرض تحقيق وثبة للتضامن والتعبئة والوحدة، بما يمكن الجزائر من رفع تحدي الأزمة الـمالية، ومواصلة مسار التنمية الذي باشرته منذ نحو عشريتين.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق