عبد المجيد تبون :لن نلجأ الى الإستدانة مهما كانت الظروف

أكد الوزير الأول عبد المجيد تبون اليوم الأحد خلال الاجتماع التحضيري للثلاثية المقبلة (حكومة-نقابة-أرباب العمل) أن الجزائر لن تلجأ إلى الاستدانة الخارجية بالرغم من الصعوبات المالية التي تعيشها جراء تراجع أسعار النفط.

و قال تبون “اللجوء إلى المديونية الخارجية أمر ممنوع ولا نقبل ولو بمجرد التفكير في ذلك لن نرهن سيادتنا مهما كانت الظروف وهذا امتثالا لتعليمات رئيس الجمهورية وفي ظل اختلال التوازنات الكبرى للاقتصاد الوطني بفعل تراجع المداخيل النفطية فإننا سنستعمل إمكانياتنا قليلة كانت ام كبيرة”
وأكد أنه بالرغم من “الوضعية الصعبة” إلا ان الدولة لها من الامكانيات المادية ما يسمح بمواصلة تمويل المشاريع التنموية ذات الاولوية لاسيما في قطاعات السكن والصحة والتعليم وتسديد الأجور واستيراد ما يصل إلى 35 مليار دولار في السنة من الحاجيات.

و قال تبون انه يتعين علينا الارتكاز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة -بدل الاستثمارات الكبرى التي لم تأت بالنتائج المنتظرة- باعتبار ان هذا النوع من المؤسسات سريع المردودية فضلا عن كونه لا يتطلب تمويلات ضخمة.
وسيتم توجيه هذه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أكد تبون نحو تلبية حاجيات السوق المحلية بالنظر لكونها احد أهم الأسواق الاستهلاكية في المنطقة.
“نحن أولى بسوقنا لن نستورد السلع واسعة الاستهلاك إذا نجحنا في تطوير نسيج محلي من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” يضيف الوزير الاول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق