رياضة

ليستر يقصي أشبيلية ويتأهل للربع النهائي لأول مرة

تأهل ليستر سيتي لأول مرة في تاريخه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عن جدارة واستحقاق، بعد أن أقصى إشبيلية الإسباني في مجموع المباراتين (3 – 2)، وذلك بتسجيله هدفين في مباراة الإياب التي لعبها على أرضه وبين جماهيره في ملعب “كينغ باور”.

لم يظهر فريق ليستر سيتي مع بداية المباراة وكأنه الفريق الضعيف غير القادر على مجاراة قوة النادي “الأندلسي” المُحنك أوروبياً، بل على العكس حاول الهجوم وصناعة الفرص من أجل الخروج بأفضل نتيجة ممكنة في الشوط الأول.

في المقابل بدا إشبيلية أكثر توازن من ناحية انتشار اللاعبين على أرض الملعب وطريقة بناء الفرص على مرمى ليستر، خصوصاً أنه وصل إلى المرمى في أكثر من منافسة في أول 27 دقيقة، لكنه لم ينجح في صناعة الخطورة المطلوبة لهز شباك بطل إنكلترا.

ومن ركلة حرة نفذها الجزائري رياض محرز بطريقة ذكية إلى داخل منطقة الجزاء، سجل ليستر سيتي الهدف الأول في اللقاء إثر متابعة المدافع ويس مورغان في الشباك مباشرةً، لتبدأ مع هذا الهدف رحلة صناعة الحلم المستحيل وبلوغ الدور ربع النهائي لأول مرة في التاريخ.

في الشوط الثاني لم يتغير الأداء كثيراً، إشبيلية يسيطر ويهاجم وليستر سيتي يدافع عن هدفه الوحيد الذي يمنحه بطاقة التأهل، وبنفس الطريقة تقريباً سجل ليستر سيتي الهدف الثاني إثر كرة عرضية تصدى لها دفاع إشبيلية وارتدت إلى مارك ألبرايتون الذي سدد الكرة في شباك سيرجيو ريكو، ليتقدم ليستر سيتي بشكل مفاجئ بهدفين نظيفين.

وأخذت المباراة منعطفاً كبيراً بطرد النجم الفرنسي سمير نصري بسبب احتكاكه مع الإنكليزي جيمي فاردي، وبعدها بدقائق فقط حصل إشبيلية على ركلة جزاء أهدرها نزونزي بطريقة غريبة بعد أن سددها برعونة تصدى لها الحارس كاسبر شمايكل.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة حماساً كبيراً على أرض الملعب، أذ أهدر ليستر سيتي أكثر من فرصة محققة لإنهاء المباراة تماماً، في وقت ضغط إشبيلية من أجل تسجيل هدف يطيح بأحلام ليستر ويأخذ المباراة إلى أشواط إضافية، لكنه فشل في تحقيق مراده، ليتأهل ليستر لأول مرة في تاريخه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا من أول مشاركة رسمية.

وفي المباراة الثانية تأهل يوفنتوس إلى الدور ربع النهائي عن جدارة واستحقاق بعد أن سجل هدفاً وحيداً في مباراة الإياب من ركلة جزاء، ليتأهل بمجموع المباراتين (3 – صفر)، بعد أن كان النادي الإيطالي قد فاز في لقاء الذهاب بهدفين نظيفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق