بوتفليقة يترحم على شهداء الثورة في الذكرى ال55 للإستقلال

ترحم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، بمربع الشهداء بمقبرة العالية (الجزائر العاصمة)، على أرواح شهداء ثورة الفاتح نوفمبر 1954، بمناسبة الذكرى الـ 55 للاستقلال و وضع الرئيس بوتفليقة إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ فاتحة الكتاب ترحما على أرواح شهداء ثورة التحرير المجيدة.

وقد حضر هذه المراسم رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة والوزير الأول عبد المجيد تبون ورئيس المجلس  الدستوري مراد مدلسي ووزير الدولة مدير الديوان برئاسة الجمهورية أحمد أويحيى ووزير الدولة المستشار الخاص لرئيس الجمهورية الطيب بلعيز ونائب وزير  الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح وزير الشؤون الخارجية  عبد القادر مساهل ووزير المجاهدين  الطيب زيتوني والأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو، وكذا أعضاء من الحكومة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق