أخبار وطنيةثقافة

قوقل تذكرنا بالكاتبة الجزائرية اسيا جبار

يحتفل محرك البحث جوجل اليوم الجمعة الموافق ل 30 يونيو بالذكرى 81 لميلاد الكاتبة والمناضلة الجزائرية أسيا جبار و يذكرنا بالروائية التي إسمها  الحقيقى هو فاطمة الزهراء إيمالايان، وعرفت بمناضلتها ضد الاستعمار الفرنسى وكذلك قضية حرية المرأة فى المجتمعات الشرقية، بل وقد واجهت الكاتبة آسيا جبار‎‎ مضايقات من الحكومات المتتالية فى الجزائر، حتى أن بعد وفاتها ثارت موجة غضب ضد حكومة بوتفليقة بسبب عدم المسارعة فى نقل جثمانها من فرنسا .

ولدت الكاتبة أسيا جبار بتاريخ 30 يونيو 1936 م، وذلك في مدينة شرشال الجزائرية، والاسم الحقيقي للمناضلة الجزائرية أسيا جبار هو ” فاطمة الزهراء إيمالايان، وهي من بين أشهر الشخصيات التي عرفت بمناضلتها ضد الاستعمار الفرنسي في الجزائر خلال فترة الاستعمار،فما كانت من المرشحين لجائزة نوبل في الأدب وذلك في سنة 2009.

تم ترشيح اسيا جبار لجائزة نوبل فى الأدب عام 2009، وقد استمرت مرشحة لنيل الجائزة، ومع مرور الوقت كانت احتمالية فوزها تزداد خاصة بعد حصولها على عدد من الجوائز العالمية فى هذه الفتره، إلا أنها توفت يوم6 فيفري عام 2015، فى وقت توقع الكثيرين نيلها للجائزة، وقد توفت فى العاصمة الفرنسية باريس ودفنت فى مسقط رأسها مدينة شرشال وذلك حسب وصيتها.
ونالت جبار شهرة عالمية حيث ترجمت رواياتها إلى نحو 12 لغة، كما تمر اختيارها عضوة في أكاديمية اللغة الفرنسية، والتي تعد أرفع مؤسسة فرنسية تختص بتراث اللغة الفرنسية، حيث تعتبر أول شخصية من بلاد المغرب والعالم العربي تحتل هذا المنصب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق