السيسي يسلم جزيرتي تيران و صنافير الى السعودية رسميا

حسب ما أعلن مجلس الوزراء السبت فقد صادق الرئيس عبد الفتاح السيسي على الإتفاقية المثيرة للجدل التي تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر .هذه المصادقة على تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية بعد أيام من موافقة البرلمان المصري على الاتفاق الذي فجر معركة قضائية بين الحكومة ومعارضيها وأدى إلى صدور قرارات قضائية متضاربة وتمنح الاتفاقية السعودية حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير عند خليج تيران الذي يشكل المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

 وفور توقيعها في أفريل 2016، أثارت الاتفاقية احتجاجات غير مسبوقة ضد حكم الرئيس السيسي لكن الشرطة قمعتها بسرعة. وصدرت آنذاك أحكام بالسجن ضد معارضي الاتفاقية جرى نقضها لاحقا.

وتتحكم جزيرتا تيران وصنافير غير المأهولتين في مدخل خليج تيران، الممر الملاحي الرئيسي للوصول إلى ميناء إيلات الإسرائيلي على خليج العقبة.وكان إغلاق خليج تيران أمام السفن الإسرائيلية بقرار من جمال عبد الناصر في 23 ماي عام 1967 شرارة أشعلت بعد اقل من أسبوعين الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة التي احتلت خلالها إسرائيل هضبة الجولان السورية والضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وشبه جزيرة سيناء وجزيرتي تيران وصنافير اللتين كانتا آنذاك في حماية الجيش المصري واستعادت مصر السيطرة على تيران وصنافير اثر انسحاب إسرائيل منهما بموجب معاهدة السلام التي ابرمها البلدان عام 1979.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق