أخبار وطنيةالحدثميديا

العدالة تنصر الصحفي الياس حديبي ..

برأت محكمة سيدي أمحمد في ساعة متأخرة من اليوم، مدير موقع الجزائر 24، إلياس حديبي من التهم التي نسبت له. وجاء تبرئة الصحفي حديبي في الجلسة التي إنعقدت اليوم ومثل فيها عدة متهمين في قضايا تتعلق بنشاطهم في شبكات التواصل الإجتماعي وتهم أخرى.


وبالإضافة إلى تبرئة حديبي، تم النطق بحكم البراءة لصالح بلال طحكوت وشريف بوخالفي. بالمقابل، تم إدانة كل من أمير بوخرص بـ 3 سنوات سجنا نافذة ومليون دينار غرامة مع إصدار أمر بالقبض عليه، بينما صدر حكم سنة سجنا منها 6 أشهر نافذة في حق الفنان رضا سيتي 16 والمدونين مدني روابح وجمال بوزقراري.

الحملة إعلامية الغير أخلاقية في حق إلياس حديبي و اخريين ، أثارت الرأي العام الوطني وحتى الدولي وأدخلت البلاد في حالة من الغليان الممزوج باليأس، هذا الاعتقال استغلته بعض الأوساط الإعلامية، وراحت تكيل التهم بدوافع انتقامية، و خياطة مقالات على المقاس .

حديبي استفاد من الإفراج المؤقت من غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر، بعد مكوثه في سجن الحراش 19 يوما، بعد اقتناع هيئة غرفة الاتهام بعدم جدوى إبقائه في السجن وخلو ملفه من أي دليل يشير إلى وجود عملية ابتزاز أو تشويه، عكس بعض الأطراف الإعلامية التي راحت تستثمر في مآسي الآخرين، وسعت بكل جهدها إلى تغليط العدالة والرأي العام .

الياس حديبي رد أمام الجميع خلال مثوله أمس أمام القاضي، على كل الاتهامات التي تعرض لها، وشدد في حديثه خلال جلسة المحاكمة انه ينبذ كل أشكال الابتزاز، وان مبادئه لا تسمح له في الإقدام على أي من الاتهامات التي كانت موجهة له، هذا ما جعل قاضي الجلسة يقتنع بحجج حديبي، ويصدر قررا بتبرئته رفقة متهمين آخرين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق